لا تكتفوا بجعل القرآن مهراً، أو هدية عن روح ميت، أو مجرد زينة على الرفوف بل المطلوب أن يصبح القرآن هاجسنا ودروسه حاضرة في بيوتنا ونوادينا
إنّ أجمل ما في حبّ الله، أنّه حبّ لا ينضب، بل يسمو ويزداد كلّما ازداد الإنسان معرفةً بالله
لكلّ فتنة وَقود وحطب، هم الّذين تلتبس عليهم الأمور، أو الذين يسارعون للاستجابة لعصبياتهم وحساسياتهم وجهلهم، وهم وحدهم ـ للأسف ـ الذين يدفعون الثمن عندما تشتعل نار الفتنة، ويغيب الآخرون ليختفوا خلف الستار
الإيمان يُعرف عند الفقر، لكنّه يُعرف أكثر عند اليُسر والغنى.. والإيمان لا يُعرف عند هدوء الشّهوة وخمودها، بل عند فورانها
 حبّ الله هو أساس قيمة الحبّ، فلا يمكن أن يبتدئ الحبّ إلا من خلال حبّنا لله

زار البقاع الغربي منوّهاً بتعايش أبنائه، فضل الله: للإسراع في إنجاز قانون انتخابيّ يحول دون المجهول

الاثنين, نيسان (أبريل) 10, 2017
قسم : الزيارات

قام العلامة السيّد علي فضل الله بزيارة البقاع الغربيّ، وكانت المحطة الأولى لزيارته مؤسَّسة الخدمات الاجتماعية في مشغرة. ومن ثم توجَّه مع الوفد المرافق إلى مركز التآخي الطبيّ ، واطَّلع على أعمال البناء فيه، والوقت الذي سيستغرقه حتى يصبح قادراً على استقبال المرضى.

 

واختتمت الزيارة بغداء عمل ولقاء موسّع مع الفاعليات الطبية والاستشفائية، حيث شرح عدد من الأطباء لسماحته الوضع الصحّي في المنطقة، ومعاناة أهلها على هذا المستوى.

 

وقد تحدَّث سماحته عن الهدف من هذا الصرح الطبي، "الذي نريده أن يقوم بكلّ ما يستطيعه من أجل خدمة أهل هذه المنطقة، دونما تمييز بين بلداتهم ومذاهبهم"، بعيداً عن الاستثمار السياسي وغير السّياسيّ، مؤكّداً أنَّ هذا الصرح سيتكامل مع كل من يسعى إلى خدمة الناس وتقديم الخدمة الصحية الأفضل لهم.

 

ودعا الدولة إلى الاهتمام بشؤون هذه المنطقة، ومساعدة أهلها للبقاء في أرضهم، في مواجهة التحدي المستمر لهم من العدو الصهيوني ومن الذين يكيدون لهذا البلد.

 

ونوّه سماحته بالجوّ الوحدويّ الَّذي تعيشه هذه المنطقة على المستوى الإسلامي - الإسلامي والإسلامي – المسيحي، داعياً إلى تحصينه في مواجهة الساعين إلى زرع بذور الفتنة وشقّ الصّفّ الواحد، معتبراً أنّ هذه المؤسَّسات ستبقى حضناً دافئاً لتعزيز الوحدة وتدعيمها في النفوس.

 

وشدّد على ضرورة الإسراع في إنجاز قانون انتخابي عادل يؤمّن صحة التمثيل للجميع، وعدم إدخال البلد في المجهول، مشيداً بالأصوات التي انطلقت في المجلس النيابي، ودعت إلى القيام بإجراءات واقعية تواجه الفساد المستشري في هذا البلد. ودعا سماحته القضاء إلى تحمّل مسؤوليّته، للكشف عن المفسدين وملاحقتهم.

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة السيد علي فضل الله

التاريخ: 13 رجب 1438هـ الموافق: 10 نيسان 2017م