لا تكتفوا بجعل القرآن مهراً، أو هدية عن روح ميت، أو مجرد زينة على الرفوف بل المطلوب أن يصبح القرآن هاجسنا ودروسه حاضرة في بيوتنا ونوادينا
إنّ أجمل ما في حبّ الله، أنّه حبّ لا ينضب، بل يسمو ويزداد كلّما ازداد الإنسان معرفةً بالله
لكلّ فتنة وَقود وحطب، هم الّذين تلتبس عليهم الأمور، أو الذين يسارعون للاستجابة لعصبياتهم وحساسياتهم وجهلهم، وهم وحدهم ـ للأسف ـ الذين يدفعون الثمن عندما تشتعل نار الفتنة، ويغيب الآخرون ليختفوا خلف الستار
الإيمان يُعرف عند الفقر، لكنّه يُعرف أكثر عند اليُسر والغنى.. والإيمان لا يُعرف عند هدوء الشّهوة وخمودها، بل عند فورانها
 حبّ الله هو أساس قيمة الحبّ، فلا يمكن أن يبتدئ الحبّ إلا من خلال حبّنا لله

زيارة العلامة فضل الله لمصر ولقاءه شيخ الأزهر والمفتي علام وهيكل والعوّا

الأربعاء, نيسان (أبريل) 17, 2013
قسم : الزيارات

 

 

عاد من القاهرة بعد لقاء شيخ الأزهر والمفتي علام وهيكل والعوّا

فضل الله: لتعاون مستقبلي بين الأزهر ومؤسَّسات المرجع الراحل

 

عاد العلامة السيّد علي فضل الله والوفد المرافق من القاهرة، بعد زيارة دامت ثلاثة أيام، التقى خلالها شيخ الأزهر الإمام الدكتور أحمد الطيب، ومفتي مصر الدكتور شوقي عبد الله علام، والمفكّر والكاتب محمد حسنين هيكل، والدكتور محمَّد سليم العوا، كما زار مراكز دراسات وأبحاث، والتقى شخصيات إعلاميّة وثقافيَّة ودبلوماسيَّة.

وقد رحّب شيخ الأزهر الدكتور الطيب، بالسيد فضل الله، مشيداً بدور سماحة المرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله(رض)، في تعزيز الوحدة الإسلامية، وتقديم خطاب إسلامي وحدوي ومتجدد، مؤكّداً الحاجة الماسة في العالمين العربي والإسلامي إلى هذا الخطاب، وخصوصاً في هذه المرحلة الصعبة من تاريخ الأمّة.

كما رحّب الدكتور الطيب بالتعاون مع مؤسَّسات المرجع فضل الله على صعيد الحوار وإقامة أنشطة فكرية وثقافية.

من جهته، أشاد مفتي مصر الشيخ علام بزيارة العلامة السيّد علي فضل الله، منوّهاً بدوره في الساحة الإسلامية ومواقفه، ومشدّداً على أهمية التعاون والتنسيق بينهما في المجالات المشتركة كافة. وقد جرى البحث في التعاون على صعيد تحديد بدايات الشهور القمرية، والإعلان عن بداية شهر رمضان، والاستفادة من كلّ الأبحاث العلميّة والفلكيّة في هذا المجال.

وفي اللقاء مع المفكّر محمد حسنين هيكل، جرى استعراض للأوضاع في مصر والمنطقة، والتحديات التي تواجههما، وضرورة تعزيز التعاون العربي والإسلامي لمواجهتها. وأشاد هيكل بالمرجع الراحل السيد محمَّد حسين فضل الله، متحدثاً عن العلاقة الوثيقة التي كانت تربطه به.

من جانبه، تحدث سماحة السيد علي فضل الله خلال اللقاءات، عن دور مصر على الصَّعيد العربي والإسلامي، وسبل تعزيز الوحدة الإسلاميّة، داعياً إلى العمل لإزالة كلّ القضايا التي تسيء إلى هذه الوحدة، مؤكّداً رفض أيّ عمل يمسها، وخصوصاً التعرض للصَّحابة وأمّهات المؤمنين.

وعرض سماحته لدور مؤسَّسات السيّد فضل الله وجمعيّة المبرّات، على الصّعد الثقافيّة والإعلاميّة والفكريّة، مشدّداً على أهميّة التعاون بينها وبين مؤسّسات الأزهر الشّريف ودار الإفتاء.

وجرى خلال الزّيارة الاتّفاق على إقامة أنشطة مشتركة في لبنان ومصر، لتعزيز الوحدة الإسلاميّة، والتّعريف برؤية المرجع فضل الله لها ولحوار الأديان. وقد وجّه العلامة السيّد علي فضل الله دعوةً إلى شيخ الأزهر للمشاركة في الذّكرى السنويّة الثّالثة لرحيل المرجع فضل الله، والّتي ستُقام في الرابع من تموز القادم...

 

 

 


المكتب الإعلامي لسماحة العلامة السيد علي فضل الله  

 التاريخ: 7 جمادى الآخرة 1434هـ الموافق: 17 نيسـان 2013م