لا تكتفوا بجعل القرآن مهراً، أو هدية عن روح ميت، أو مجرد زينة على الرفوف بل المطلوب أن يصبح القرآن هاجسنا ودروسه حاضرة في بيوتنا ونوادينا
إنّ أجمل ما في حبّ الله، أنّه حبّ لا ينضب، بل يسمو ويزداد كلّما ازداد الإنسان معرفةً بالله
لكلّ فتنة وَقود وحطب، هم الّذين تلتبس عليهم الأمور، أو الذين يسارعون للاستجابة لعصبياتهم وحساسياتهم وجهلهم، وهم وحدهم ـ للأسف ـ الذين يدفعون الثمن عندما تشتعل نار الفتنة، ويغيب الآخرون ليختفوا خلف الستار
الإيمان يُعرف عند الفقر، لكنّه يُعرف أكثر عند اليُسر والغنى.. والإيمان لا يُعرف عند هدوء الشّهوة وخمودها، بل عند فورانها
 حبّ الله هو أساس قيمة الحبّ، فلا يمكن أن يبتدئ الحبّ إلا من خلال حبّنا لله

فضل الله استقبل وفداً من التّيار الوطنيّ الحرّ: لعقلنة الخطاب السّياسيّ في مقاربة الوضع الداخليّ

الجمعة, حزيران (يونيو) 7, 2019

استقبل سماحة العلامة السيد علي فضل الله وفداً من التيار الوطني الحرّ، برئاسة منسقة لجنة العمل الوطني في التيار غادة عساف، وبحضور منسق العلاقة مع المرجعيات الروحية في التيار غابي جبرايل والسيدة سحر الخنسا. وقد قدّم الوفد لسماحته التهنئة بعيد الفطر، ناقلاً تحيات رئيس التيار الوزير جبران باسيل.

 

وجرى خلال اللقاء عرضٌ لتطوّرات الأوضاع الداخليّة، حيث تمَّ التأكيد على ضرورة السعي، على المستويات كافة، لحماية الساحة الداخلية بعيداً عن كلّ السجالات، وضرورة العمل لعقلنة الخطاب السياسي، واعتماد الخطاب الهادئ المتوازن الذي يحفظ استقرار البلد وأمنه، وخصوصاً أننا في مرحلة صعبة ومعقّدة على المستويات الاقتصادية والمعيشية، ولا تحتمل أيّ انفعال في مقاربة الأمور.